الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني
عزيزي الزائر يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام إلى أسرة منتدى الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني
تسجيلك يشرفنا
شكرا
إدارة المنتدى

الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني

منتدى العلم والمعرفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            أهلا بك في موقع الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني ... شيوخ منطقة الأوراس ... منطقة كيمل ... دروس التاريخ و دروس الجغرافيا ... مستوى البكالوريا ...                   
جديد كتاب التاريخ لمستوى البكالورياكتاب الجغرافيا كتاب المصطلحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
bac 2009
[video width=380 height=183]http://up.mrkzy.com/flash/uploads/249a5b7a05.swf[/video]

شاطر | 
 

 تصدع المعسكر الشيوعي و نهاية الحرب الباردة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ ص . تيمقلين
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 01/04/2009

مُساهمةموضوع: تصدع المعسكر الشيوعي و نهاية الحرب الباردة   الثلاثاء أبريل 28, 2009 3:15 pm

تصدع المعسكر الشيوعي و نهاية الحرب الباردة






برز المعسكر الشيوعي مباشرة بعد ح.ع.2 ، و لعب دورا فعالا في العلاقات الدولية لمدة استمرت من 45الى 89، و لكن لعدة أسباب و منذ الثمانينات بدأ يتراجع الى أن تصدع و تفكك و اندثر ، ففسح المجال للغرب بزعامة ـ و.م.أ ـ لتضع خريطة جديدة لنظام عالمي جديد ذو قطبية أحادية هي زعيمته .

1. أسباب و مظاهر تصدع "إ.س":

- البنية البشرية التي تزيد على 30 قومية أدت الى التنافر و عدم التجانس مع شدة الاختلاف.

- الرقعة الجغرافية الواسعة التي فرضت عليه أعباء مالية باهضة أثرت على الدخل الوطني و بالتالي الفردي.

- النظام الاقتصادي الموجه الذي لا يؤمن بالفرد و لا يفتح المجال للقدرات الفردية و اعتماده على نشر الايديولوجية .

- التدخلات العسكرية كالأزمة الكوبية 1962 والأزمة الافغانية عام 1979 .

- اصلاحات " غورباتشوف " 85/89 ، حيث أصدر إصلاحين هما : سياسة " بريسترويكا " أي إعادة النظر في الاقتصاد والانفتاح على الغرب . وسياسة " غلاسنوست " أي الشفافية و مواجهة مختلف سلبيات النظام السابق.

و في إطار هذه السياسة الجديدة ابتعد " إ.س " عن التصلب و التشدد تجاه العالم الغربي ، فأصبح لا يقف في وجه أمريكا ، و أبدى ليونة تجاه الجمهوريات السوفياتية التي بدأت تعلن استقلالها تباعا : جمهوريات البلطيق ثم أوكرانيا .... [ أنظر الخريطة ] حتى تفكك في 25 ديسمبر 1991. و قد أدى ذلك الى بروز مشاكل عديدة ، كالمشكلة النقدية ، و الأقليات ، و المشاكل الاقتصادية، بالإضافة الى المشاكل العسكرية .



2. تفكك الديمقراطيات الشعبية : 88/1991

كانت الاحداث سريعة جدا بالنسبة للديمقراطيات الشعبية ، التي سرى في كيانها الفكر الليبرالي ، حيث زاد النشاط المعارض و بالتالي زاد وعي الشعوب بهذه الفكرة التي عصفت بأوروبا الشرقية ، فمنها ما تحول بطرق سلمية هادئة و منها بطرق عنيفة :

ففي بولونيا بدأت بمظاهرات انتهت بإنشاء جمهورية جديدة ترأسها " ليش فاليزا " عام 1988. و في ألمانيا الشرقية تحطم الجدار في 09 نوفمبر 1989 ثم اعلان الوحدة في 03 أكتوبر 1990. و في رومانيا كان التغيير عنيفا بدأ بأحداث " تيمشوارا" في ديسمبر 1989 و انتهى بإعدام الرئيس ـ شاوشيسكو ـ و انتخابات رئاسية عام 1990 .و في تشيكوسلوفاكيا بدأ التحول بمظاهرات ـ فولورا ـ عام 1989 أنهت النظام الشيوعي و تم الاتفاق على تقسيم البلاد و تحقق ذلك بإنشاء دولة تشيكيا ودولة سلوفاكيا عام1993. و في يوغسلافيا تم اعلان الاستقلال عام 1991 من قبل كرواتيا و سلوفينيا ثم تبعتها بقية الجمهوريات.[أنظر الخريطة ]

3. نهاية الحرب و زوال القطبية الثنائية :

ان نهاية الحرب جاءت مباشرة بعد لقاء مالطا في 04 ديسمبر 1989 الذي جمع بين ميخائيل غورباتشوف ـ إ.س ـ و جورج بوش ـ و.م.أ ـ.

نتائج لقاء مالطا:

ـ زوال القطبية الثنائية و بروز القطبية الاحادية بزعامة ـ و.م.أ ـ .

ـ نهاية الحرب الباردة بين المعسكرين و الإعلان الرسمي على ذلك ضمن مؤتمر باريس للأمن و التعاون في 19 نوفمبر 1990.

ـ زوال الديمقراطيات الشعبية و حل الكومكون و ظهور أنظمة ليبرالية مؤمنة بالتعددية و باقتصاد السوق.

ـ نهاية ـ إ.س ـ و تفتته الى 15 جمهورية مستقلة و بروزه كدولة ذات وزن عسكري ، و لكنها أصبحت تجاري و.م.أ في جميع مواقفها.

ـ تأثر العالم الثالث بزوال القطبية الثنائية و تقلص المساعدات التي بدأت تأخذ طريقها الى المعسكر الشرقي سابقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://timguelline.yoo7.com
 
تصدع المعسكر الشيوعي و نهاية الحرب الباردة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني :: تعليم:مادة التاريخ-
انتقل الى: