الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني
عزيزي الزائر يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام إلى أسرة منتدى الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني
تسجيلك يشرفنا
شكرا
إدارة المنتدى

الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني

منتدى العلم والمعرفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            أهلا بك في موقع الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني ... شيوخ منطقة الأوراس ... منطقة كيمل ... دروس التاريخ و دروس الجغرافيا ... مستوى البكالوريا ...                   
جديد كتاب التاريخ لمستوى البكالورياكتاب الجغرافيا كتاب المصطلحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
bac 2009
[video width=380 height=183]http://up.mrkzy.com/flash/uploads/249a5b7a05.swf[/video]

شاطر | 
 

 تصــاعد المد التحرري وتراجع الاستعمار التقليدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ ص . تيمقلين
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 01/04/2009

مُساهمةموضوع: تصــاعد المد التحرري وتراجع الاستعمار التقليدي   الثلاثاء أبريل 28, 2009 12:43 pm

تصــاعد المد التحرري وتراجع الاستعمار التقليدي


مفهوم الحركة التحررية :

عرفت الفترة الممتدة من نهاية الحرب العالمية الثانية الى السبعينات عودة موجة الحركات التحررية في المستعمرات وتعني: رد الفعل الوطني ضد الحكم والسيطرة الأجنبية بمختلف أشكالها السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية " الاحتلال ، الحماية ، الانتداب " ، باتخاذها أسلوب الكفاح المسلح تارة والنضال السياسي تارة أخرى ، أو الجمع بين الأسلوبين بهدف الخروج من التخلف العام الذي تسبب فيه الاستعمار الاستيطاني الحديث الذي أدى الى ضعف عام في البنيات الاقتصادية والاجتماعية .

ظروفهـــــا وعواملهـــا :

[ أ ] : المحليـــــــــــة :

1- الآثار الاستعمارية : حيث أدت ظروف الكبت الاستعماري والهيمنة الى إذابة الهوية الوطنية للمستعمرات ، وقد عملت الدول الاستعمارية بشتى الطرق لقتل الروح القومية بالبطش والتعسف والقهر والتجهيل واستنزاف الثروات واستغلالها فترة طويلة من الزمن لخدمة اقتصادها ، وبمثل هذا الأسلوب ارتبطت المستعمرات بالدول الاستعمارية الأمر الذي تولد عنه رد فعل عنيف من قبل شعوب المستعمرات بهدف المواجهة وتحقيق الاستقلال .

2- التنكر للوعود التي قطعتها الدول الاستعمارية للشعوب المستعمرة وعدم الوفاء بها رغم التضحيات الجسام التي دفعتها في سبيل تحقيق الاستقلال ، فالجزائر شاركت فرنسا بأكثر من 134 ألف من شبابها في الحرب مقابل هذه الوعود لكن دون جدوى .

3- عودة المجندين في الحرب العالمية الثانية الى بلدانهم وقد اكتسبوا خبرات عالية في ميدان القتال والمواجهة بالإضافة الى ارتفاع معنوياتهم من جراء احتكاكهم ببقية شباب المستعمرات الأخرى .

4- ازدياد الوعــي الوطني لدى الحركات التحررية وشعوب المستعمرات خاصة أثناء الحرب العالمية الثانية ، حيث رفضت أنصاف الحلول ولم ترض إلا بالاستقلال التام والوحدة بعيدة عن أ ي تدخل أو ارتباط أو تبعية للمستعمر .



[ ب ] : الـــدوليــــــــة :

1- تراجع قوة وهيمنة الدول الاستعمارية الأوربية بعد الحرب العالمية الثانية ، و سقوط هيبتها وسيادتها سواء في أوربا أو خارجها وأصبحت تابعة وخاضعة للقوى الجديدة المهيمنة .

2- نشأة هيئة الأمم المتحدة عام 1945 الذي نص ميثاقها على ضرورة تقرير المصير لكافة الشعوب والاعتراف باستقلالها ووحدتها واحترام سيادتها الداخلية ، وأدانت الاستعمار ونادت بضرورة القضاء عليه .

3- انقسام العالم الى معسكرين وتصاعد الصراع بينهما بعد الحرب العالمية الثانية ، وبروز المعسكر الشيوعي الذي عمل على مساندة الحركات التحررية اليسارية في العالم كرد فعل ضد النظام الرأسمالي الحر .

4- انعقاد مؤتمر باندونغ 1955 الذي أرسى دعائم التضامن بين الدول الآفروآسيوية ، ونادى الى ضرورة الاعتراف بحقوق الشعوب في تقرير مصيرها ، وقد ساند سياسيا ودبلوماسيا كل الحركات التحررية في مختلف المحافل الدولية خاصة هيئة الأمم ونادى بضرورة التعجيل بتصفية ومحو الآثار الاستعمارية في مختلف أرجاء العالم .

خصائص الحركات التحررية :

استطاعت الحركات التحررية أن تتكيف مع الممارسات الاستعمارية المتنوعة والمختلفة من مستعمر لآخر ، حيث حاولت أن تواجهه بنفس الإستراتيجية التي كان يتبناها، فالاستعمار الفرنسي اتسم بالاستيطان والتعسف ، فووجه بالعنف والشراسة والتضحيات الجسام والنفس الطويل مثل الجزائر والفيتنام ، بينما الاستعمار البريطاني اتسم بسياسة الاستغلال والاستنزاف والتظاهر بالتحضر والهدوء ، فووجه بسياسة العنف الإيجابي أو المقاومة السلمية مثل الهند . وإذا كانت هذه خصائص مميزة وخاصة بكل حركة على حدة فإن هناك خصائص مشتركة تتمثل في :

1- الطابع الشمولي حيث عمت مختلف الشعوب المستعمرة في نفس الفترة الزمنية ، وشكلت ضغطا كبيرا على الدول الاستعمارية .

2- اعتمادها على روح التضامن وقد اتضح جليا عند بروز الدول الآفروآسيوية ثم حركة عدم الانحياز حيث اكتسبت وسائل ضغط في المحافل الدولية .

3- الإصرار ورفض التفاوض والمساومة خاصة بعد بروز الأطماع الاستعمارية لتقسيم المستعمرات واستغلالها كمحاولة فرنسا فصل الصحراء الغنية بالثروات الطبيعية عن الجزائر .

النتــــــــــــــــــائــــج :

1- تحقيق الاستقلال التام لمختلف الدول الخاضعة للاستعمار الأوربي ، سواء تلك التي كانت مقيدة بمعاهدات تحالف وصداقة أو التي كانت تحت الاستعمار المباشر .

2- القضاء على الظاهرة الاستعمارية التقليدية وإنهاء وجودها في العالم بعد أن عمرت زمنا طويلا .

3- محاولة التوحد والتكتل سياسيا لمواجهة مشاكل ما بعد الاستقلال ضمن الدول الآفروآسيوية ثم ضمن حركة عدم الانحياز

4- القضاء على الأنظمة العميلة التي كانت تخدم مصالح الدول الاستعمارية على حساب الشعوب التي كانت تحت وطأة الجهل والفقر .

5- مواجهة مشاكل ما بعد الاستعمار في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والثقافية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://timguelline.yoo7.com
 
تصــاعد المد التحرري وتراجع الاستعمار التقليدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ أحمد تيمقلين السرحاني :: تعليم:مادة التاريخ-
انتقل الى: